آخر الأخبار

في خضم التضامن الوطني الذي تعيشه الدانمارك بعد وباء كورونا، المتطرف بالودين يستمر في نشر خطاب الحقد والكراهية

مارس 21, 2020

SDN

2020-03-20

للجمعة الخامسة على التوالي يستفز المتطرف الدانماركي راسموس بالودين مشاعر مواطني الدانمارك المسلمين؛ من خلال اعتدائه على القرآن الكريم أمام أحد مساجد كوبنهاجن، بحماية من قوات الأمن والشرطة. ويذكر أن المتطرف بالودين قام العام الماضي بالاعتداء على القرآن الكريم عدة مرات في الأحياء التي غالبية سكانها من المواطنين المسلمين، مستفزاً مشاعرهم، تحت حماية الأمن والشرطة الدانماركية. ووسط دعوات من المواطنين الدانماركيين المسلمين ومؤسساتهم العاملة لاحترام مقدسات جميع الأديان وعدم التعرض لها، ولكن دون إجابة، بل لا زالت هناك أصوات في الحكومة الدانماركية، وعدد من السياسيين والاعلاميين تعتبر هذه الاعتداءات نوعاً من حرية التعبير. ويرى مراقبون أن هذه الاعتداءات قد تُخرج الأمر عن السيطرة، وتشجع على العنف إذا لم تقف الحكومة موقفاً حاسماً منها؛ كما حصل اليوم مع أحد مواطني الدانمارك السلمين الذي ضاق ذرعاً من اعتداءات بالودين، وقام بالهجوم على بالودين لثنيه عن اعتداءاته المتكررة ” بعد فشل كل المحاولات الدبلوماسية معه” – حسب أحد أصدقاء هذا المواطن-، حيث قامت قوات الأمن باعتقاله مباشرة دون أي تحذير أو مناقشة أو حوار، وتعاملت معه بشدّة من خلال رش المواد المخدرة على وجهه وتثبيته بشكل محكم، كما في الفيديو التالي: