آخر الأخبار

اتفاقية تعاون بين (أمانة) و (ابن رشد) لمكافحة معاداة السامية والإسلاموفوبيا

2020-02-12

SDN

2020-02-11

وقّعت مؤسسة ابن رشد التعليمية اتفاقية تعاون مع مشروع (أمانة/Amana ) القائم على بناء الثقة والحوار بين اليهود والمسلمين؛ الحاصل على جائزة مدينة مالمو لحقوق الإنسان عام 2019. وتهدف هذه الاتفاقية إلى دعم مشروع (أمانة) في تعزيز الحوار ومكافحة معاداة السامية والإسلاموفوبيا. وقد صرّح أحد مسؤولي (ابن رشد) قائلاً ” كنا داعمين لمشروع(أمانة )، ولكن الآن وبعد توقيع اتفاقية تعاون رسمية بيننا أصبحنا جزءاً من هذا المشروع، ومن خلالها سيكون سهلاً على (أمانة) الوصول إلى أنواع أخرى من الجمعيات الثقافية والدينية ذات العلاقة مع (ابن رشد)”. وأشارت مالين نوفين، المديرة في (ابن رشد): “يسرنا أن نكون جزءًا من عمل (أمانة) المهم من أجل القيمة المتساوية لجميع الناس”.

وقد تأسس مشروع (أمانة) عام 2017 في مالمو من قبل الإمام صلاح الدين بركات والحاخام اليهودي موشيه ديفيد هاكوهين، ويسعى (أمانة) لتعزيز الحوار والثقة بين اليهود والمسلمين للعمل معاً في مكافحة معاداة السامية والإسلاموفوبيا. وقد حصل المشروع على جائزة مدينة مالمو لحقوق الإنسان عام 2019.

ويذكر أنّ مؤسسة ابن رشد التعليمية مؤسسة سويدية حكومية تعنى بدعم الحلقات التعليمية وتعزيز التنوع الديني والعرقي في البلاد، وبحسب تقرير هيئة الحماية المدنية والتأهب ( MSB ) عام 2018؛ فإنّ ابن رشد أحد المؤسسات القريبة من جماعة الإخوان المسلمين، التي تعمل على إنشاء ما وصف بالمجتمع الموازي في السويد – على حد زعمهم – .   

وتشهد الساحة الغربية تحركًا ملحوظًا في مجال التعاون بين المؤسسات الأوروبية التابعة للمواطنين المسلمين والمؤسسات الأوروبية التابعة لليهود، وقد أثار هذا التعاون كثيرًا من الانتقادات لدى المسلمين في الشرق الأوسط – على الرغم من أنها مثّلت قيم الإسلام الواحدة التي لا تقبل الازدواجية – ، لا سيما بعد الزيارة التاريخية لوفد ضم علماء دين مسلمين حول العالم برئاسة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد العيسى لمعسكر الإبادة الجماعية (أوشتفيز/ Auschwitz) في بولندا.