آخر الأخبار

بعد اعتذاره: قدس حمدي تسحب الشكوى ضد الدانماركي العنصري الذي هاجمها وعائلتها بألفاظ عنصرية

2021-06-02

SDN

2021-06-02

في مقابلة له في “صحيفة اكسترا بلاديت” الدانماركية اعتذر العنصري “لارس” من المواطنة الدانماركية قدس حمدي على الألفاظ العنصرية التي وجهها لها ولعائلتها. وذكرت حمدي أنّها قبلت هذا الاعتذار “إيماناً منها بأهمية الحوار ونشر ثقافة السلام والتسامح بين مكونات المجتمع التي تعيش فيه”. وأضافت حمدي “أنها سعيدة لأنها استطاعت أن توصل رسالتها إلى الدانماركيين الذين تعاطفوا معها وقالوا لا للعنصرية”.
ويذكر أنّ قدس حمدي المواطنة الدانماركية من أصل تونسي(29 عاماً) تعرضت الأسبوع الماضي إلى اعتداء عنصري هي وعائلتها أثناء تواجدهم في ميناء كاستروب في العاصمة كوبنهاجن. حيث قام رجل عنصري في الخمسينات من عمره بإطلاق عبارات عنصرية في حقهم طالباً من حمدي وعائلتها مغادرة الدانمارك ورجوعهم إلى بلادهم الأصلية بدعوى أنّ الدانمارك فقط لأصحاب البشرات البيضاء. وقد قامت حمدي يتوثيق هذه الحادثة ونشرتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أحدث ضجة إعلامية كبيرة وتناقلتها وسائل الاعلام الدانماركية ومواقع التواصل الاجتماعي، واكتسبت تعاطفاً شعبياً ورسمياً كبيراً. وصلت إلى رئيسة الوزراء الدانماركية ميتي فريدريكسن التي وصفت هذه الحادثة بالمؤسفة، وأشارت إلى أنّ “العنصرية والكراهية والتمييز لا تنتمي للدانمارك”.

شاهد فيديو الاعتداء العنصري: