آخر الأخبار

في بيان مشترك: ممثلو التقاليد الدينية الثلاثة في يوتيبوري يدينون الاعتداءات الأخيرة على دور العبادة

2020-11-21

SDN
20-11-2020


أصدر ممثلو التقاليد الدينية الثلاثة في مدينة يوتيبوري، الأسقف سوزان رابمان، والحاخام بيتر بورنشتاين، والإمام أحمد غانم ، أمس الجمعة 20/11/2020؛ بيانًا مشتركًا أدانوا فيه الاعتداءات الأخيرة على دور العبادة.
وجاء في هذا البيان: ” نحن قادة ثلاثة تقاليد دينية في مدينة يوتيبوري، نعرب عن قلقنا العميق إزاء التهديدات والكراهية والتخريب الذي استهدفت مؤخرًا كنائس المدينة ومساجدها”، في حين أكد البيان على أنّ” هذه الانتهاكات – التي طالت دور العبادة – خطيرة؛ لأنها تعد انتهاكًا لمجموعات كبيرة من الناس الذين يعيشون من أجل حياة أمنة يسودها السلام”. وأضاف البيان أنّ هذه الاعتداءات” تعد انتهاكًا أيضاً لقيم الديمقراطية والتنوع الثقافي والديني الذي تتمتع به السويد، محاولةً زعزعة المجتمع وزرع الفتن”. وأشار البيان إلى أنّ ” هذه الانتهاكات ستجعلنا متمسكين أكثر بالقيم الديمقراطية، والتنوع الديني على الرغم من الاختلافات”، ودعا البيان إلى أنه ” لابد من احترام تقاليدينا الدينية كحق من حقوق الإنسان بغض النظر عن الخلفية الثقافية والمعتقدات”.
والجدير بالذكر أنّ مسجد يوتيبوري الكبير تلقى يوم الأربعاء الماضي رسالة تهديد، تحتوي على عبارات عنصرية، ومسحوقًا أبيضًا لم تكشف الشرطة السويدية عن ماهيته إلى الآن. ولم يكن مسجد يوتيبوري الوحيد الذي أرسلت له هذه الرسائل بل سبقه أربعة مساجد اثنين في مالمو ومسجد في استوكهولم وآخر في اسكليستونا. في حين تعرضت كنيسة كاثوليكية في مدينة يوتيبوري يوم الجمعة 13-11-2020 لعمل تخريبي حيث قام تحد الأشخاص برش مطفأة الحريق على شمعدان الكنيسة ورمي ملابس خاصة بالقساوسة أسفل درج المذبح، علمًا أنه قد سرق من هذه الكنيسة صليب مذبح المصلين فبل أسبوع من هذا الاعتداء.