آخر الأخبار

“منتقد المهاجرين” النائب السويدي حنيف بالي متهم “بالتحرش الجنسي” ضد فتاة قاصر

SDN

2021-09-16

تلقت الشرطة السويدية – أمس الأربعاء – بلاغاً ضد النائب في البرلمان السويدي عن حزب المحافظين حنيف بالي بتهمة “التحرش الجنسي بفتاة قاصر”. وجاء هذا البلاغ بعد التقرير الذي نشرته صحيفة (اكسبرسن) السويدية ادّعت فيه بأنّ “بالي طلب من فتاة تنتمي إلى اتحاد شباب المحافظين، تبلغ من العمر 15 عامًا، إرسال صورة جنسية له”. ومن جهته رفض بالي – عبر حسابه بالفيسبوك – هذه الاتهامات معتبراً أن “ما يواجهه الآن هو أسوأ شيء يتعرض له أكثر من تهديدات القتل والاعتداء والاضطهاد التي تعرض لها خلال السنوات الماضية”، مؤكداً على أنّ “هذه الإدعاءات مؤامرة مدبرة من خصوم سياسيين”، نافياً نيته الاستقالة من البرلمان أو الحزب بسبب هذه الإدعاءات.

ويُعتبر بالي،الإيراني الأصل، من أشد السياسيين انتقاداً للمهاجرين لا سيما المسلمين، وكان قد وصف النبي محمد في تغريدة له عبر تويتر عام 2018 بأنّه ” أُمِّي وشاذ” على حد وصفه، وفي عام2019 عبّر عن مواقف اعتبرت بأنها مسيئة للإسلام ، وذلك أثناء مشاركته في أحد البرامج التلفزيونية المخصص للحديث عن كيفية التعامل مع المنتسبين لداعش ممن يريدون العودة إلى السويد. وعلى الرغم من البلاغات التي قُدمت ضد هذه التصريحات إلا أنها اعتبرت ضمن إطار حرية التعبير. في حين اشتهر بالي بألفاظه النابيه في انتقاداته وتعليقاته في وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أفضى إلى اقصائه من قيادة حزبه.